• الاردن، جبل عمان، شارع الخالدي، مجمع الفا
  • 962-795604590
  • ENGLISH LANGUAGE
logo
  • للمكالمات الطارئة
    962-797557003
  • للحجز والاستعلام
    962-797859995

ما هو الفتق الحجابي؟

يحدث الفتق الحجابي عندما يضغط الجزء العلوي من المعدة صعوداً خلال الحجاب الحاجز وإلى الصدر.

الحجاب الحاجز هو عضلة كبيرة تقع بين البطن والصدر. وتستخدم هذه العضلة للمساعدة على التنفس. عادة، تقع المعدة تحت الحجاب الحاجز. ولكن الأشخاص الذين يعانون من الفتق الحجابي، يشعرون أن جزءاً من المعدة يضغط صعوداً خلال العضلات. وتسمى هذه الفتحة التي تتحرك المعدة من خلالها الفتق.

وتحدث هذه الحالة غالباً لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 سنة. وتؤثر على ما يصل إلى 60 في المئة من الناس في عمر60، وفقاً لجمعية التوعية بسرطان المريء.

أنواع الفتق الحجابي

يوجد في الغالب نوعين من الفتق الحجابي: الفتق الحجابي المنزلق والفتق الثابت أو المجاور للمريء.

الفتق الحجابي المنزلق

هذا هو النوع الأكثر شيوعاً. وهو يحدث عندما تنزلق المعدة والمريء إلى داخل وخارج الصدر من خلال الفتق. وفي العادة يكون الفتق المنزلق صغيراً. كما أنه لا يسبب أي أعراض ولذا قد لا يتطلب العلاج.

الفتق الحجابي الثابت

هذا النوع من الفتق ليس شائعاً. وهو معروف أيضاً باسم الفتق المجاور للمريء.

في الفتق الثابت، يندفع جزء من المعدة خلال الحجاب الحاجز ويبقى هناك. معظم هذه الحالات ليست خطيرة. ومع ذلك، هناك خطر يتمثل في منع تدفق الدم إلى المعدة. إذا ما حدث ذلك، فقد يسبب أضراراً جسيمة، ويعتبر حالة طبية طارئة.

اختبار وتشخيص الفتق الحجابي

يمكن القيام بعدة اختبارات لتشخيص الفتق الحجابي.

باريوم الأشعة السينية

يقدم الطبيب للمريض سائل الباريوم ليشربه قبل التصوير بالأشعة السينية. مما يوفر صورة أشعة سينية ظلية واضحة للجزء العلوي من الجهاز الهضمي. هذه الصورة تسمح للطبيب بمشاهدة موقع المعدة. إذا كان بارزاً خلال الحجاب الحاجز، يكون المريض مصاباً بالفتق الحجابي.

التنظير

يدخل الطبيب أنبوباً رفيعاً في الحلق ويمرره وصولاً إلى المريء والمعدة. فيستطيع الطبيب معرفة ما إذا كانت المعدة تندفع خلال الحجاب الحاجز. ويمكنه أيضاً رؤية أي اختناق أو انسداد في المريء.

خيارات علاج الفتق الحجابي

معظم حالات الفتق الحجابي لا تتطلب العلاج. وعادة ما يتم تحديد العلاج حسب الأعراض الموجودة. إذا كان المريض يشكي من ارتداد الحمض والحرقة، يتم علاجه مع:

الأدوية

·         مضادات الحموضة لمعادلة حمض المعدة والتي تعطى من غير وصفة طبية

·         مثبطات مستقبلات H2 للتقليل من إفراز الحمض والتي تعطى من غير وصفة طبية أو التي تحتاج وصفة طبية

·         مثبطات مضخة البروتون لمنع إنتاج الحمض والتي تعطى من غير وصفة طبية أو التي تحتاج وصفة طبية، مما يمنح المريء الوقت اللازم للشفاء

الجراحة

إذا كانت الأدوية لا تجدي نفعاً، قد يلزم إجراء عملية جراحية لعلاج الفتق الحجابي. ومع ذلك، لا ينصح عادة بالعملية الجراحية.

بعض أنواع الجراحة لهذه الحالة:

·         إعادة بناء عضلات المريء الضعيفة

·         إعادة المعدة إلى مكانها مرة أخرى، وجعل الفتق أصغر

·         يمكن إجراء الجراحة من خلال عمل جرح بطول قياسي في الصدر أو البطن. ومع ذلك، يمكن أيضاً استخدام جراحة المناظير لتقصير الوقت اللازم الشفاء.

يمكن أن يعود الفتق بعد الجراحة. ولكن يمكن التقليل من هذا الخطر من خلال:

·         الحفاظ على وزن صحي

·         الحصول على المساعدة في رفع الأشياء الثقيلة

·         تجنب الضغط على عضلات البطن

تغيير نمط الحياة لمعالجة الأعراض

هناك أيضاً بعض الأطعمة التي قد تزيد من خطر الإصابة بالحرقة. ولذلك يجب تجنب ما يلي:

·         الأطعمة الحارة

·         الشوكولاته

·         الأطعمة المصنوعة من الطماطم (البندورة)

·         الكافيين

·         البصل

·         الحمضيات

·         الكحول

طرق أخرى لتقليل الأعراض وتشمل ما يلي:

·         التوقف عن التدخين

·         رفع رأس السرير بما لا يقل عن 6 إنش

·         تجنب الانحناء أو الاستلقاء بعد تناول الطعام

الحد من خطر الفتق الحجابي

لا تستطيع تجنب فتق الحجاب الحاجز كلياً. ومع ذلك، قد تتجنب أن يصبح الفتق أسوأ عن طريق:

·         فقدان الوزن الزائد

·         عدم الإجهاد أثناء حركة الامعاء

·         الحصول على المساعدة عند رفع الأشياء الثقيلة

·         تجنب الأحزمة الضيقة وبعض تمارين البطن

مدة العملية

نصف ساعة تقريباً

stomach_diagram

ما الذي يسبب الفتق الحجابي؟

·         السعال

·         التقيؤ

·         الإجهاد أثناء حركة الأمعاء

·         رفع الأشياء الثقيلة

·         بعض الناس يولدون مع فجوة كبيرة بشكل غير طبيعي. وهذا يجعل من السهل على المعدة التحرك من خلال تلك الفجوة.

العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر الفتق الحجابي تتضمن ما يلي:

·          السمنة

·          الشيخوخة

·          التدخين

أعراض الفتق الحجابي

من النادر أن يتسبب الفتق الحجابي بأعراض للمريض. فإذا اشتكى المريض من أي أعراض، فعادة ما يكون سبب الفتق حمض المعدة أو الصفراء أو الهواء الذي يدخل إلى المريء. وتشمل الأعراض الشائعة ما يلي:

·         الحموضة المعوية التي تزداد سوءاً عند الاتكاء أو الاستلقاء

·         ألم في الصدر

·         صعوبة في البلع

·         التجشؤ

الطوارئ الطبية

قد يمنع الانسداد أو الفتق المختنق تدفق الدم إلى المعدة. وتعتبر هذه حالة طبية طارئة. ويجب استدعاء الطبيب على الفور إذا:

·         شعرت بالغثيان

·         قمت بالتقيؤ

·         لم تتمكن من التخلص من الغازات أو تفريغ أمعائك

لا يجب الافتراض أن أي ألم في الصدر أو عدم الشعور بالراحة هو بسبب الفتق الحجابي. يمكن أن يكون علامة على مشاكل في القلب أو القرحة الهضمية. لذلك من المهم زيارة الطبيب. فلا يمكن معرفة سبب هذه الأعراض إلا بعد إجراء الفحوصات.

ما هي العلاقة بين الفتق الحجابي والارتداد المريئي؟

يحدث مرض الارتداد المريئي عندما يستقر الطعام والسوائل والحمض الموجود في المعدة في المريء. وهذا قد يسبب حرقة المعدة أو الغثيان بعد الوجبات. ومن الشائع أن يعاني الأشخاص المصابون بالفتق الحجابي من الارتداد المريئي. ومع ذلك، هذا لا يعني أن إحداهما يؤدي دائماً الآخر. يمكن أن تحدث الإصابة بالفتق الحجابي من دون الارتداد المريئي أو الارتداد المريئي من دون الفتق الحجابي.